مقدمة

تقع مدينة دبي ثاني أكبر إمارة بالإمارات العربية المتحدة على الساحل الشرقي للخليج العربي بطول يبلغ نحو 72 كيلو متراً، فيما تبلغ مساحتها 3885 كم، أي ما يعادل 5 % من مساحة الدولة، ويبلغ عدد سكان الإمارة قرابة 1.4 مليون نسمة.

تتميز إمارة دبي بشمسها الساطعة وصحرائها الغامضة، وشواطئها الخلابة، وأسواقها الفاخرة، ومناطقها التراثية المبهرة، وفنونها المعمارية الفريدة، كل هذا أدى بأن أصبحت وجهة سياحية واقتصادية بارزة تستقبل في كل عام ملايين الزوار من كل أنحاء العالم.

تاريخ دبي

يعود تأسيس إمارة دبي إلى عام 1833 عندما استقرت مجموعة من قبيلة بني ياس بقيادة آل مكتوم عند منطقة الخور.

ومع بداية القرن العشرين أصبحت دبي ميناءً مميزاً، واخذ التجار يقصدونها بشكل مستمر, وبقرار جريء أصدره سمو الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم بتجريف قعر الخور وتنظيفه ازدادت قدرة الميناء على استيعاب المزيد من السفن فازداد حجم البضائع الواردة, مما أدى إلى انتعاش الحركة التجارية وجعل من دبي مركزا مهما ومحطة رائدة لإعادة التصدير.

شكل عام 1966 نقلة نوعية في تاريخ الإمارة بسبب اكتشاف النفط، حيث استثمر سمو الشيخ راشد واردات النفط في تطوير البنية التحتية لدبي, فقام بتشييد المدارس والمستشفيات، وشق الطرق, وأرسى دعائم شبكة الاتصالات والمواصلات الحديثة, كما تم في عهده تطوير وتحديث مطار دبي الدولي.

وبحلول عام 1971 انضوت إمارة دبي تحت لواء الوحدة منضمة إلى إمارات أبوظبي والشارقة وعجمان وأم القيوين والفجيرة، ومن ثم احتضن الاتحاد إمارة رأس الخيمة في العام التالي 1972.

اتخذت دبي بعدها قراراً استراتيجياً بالعمل من أجل أن تصبح الإمارة وجهة سياحية عالمية, الأمر الذي تحقق من خلال الاستثمارات الضخمة التي شهدها مجال السياحة في الإمارة عبر السنين, فأصبحت دبي الآن تمتلك الكثير مما يشكل نقاط جذب للسياح والمستثمرين حول العالم، فهنالك مجموعة كبيرة من المشاريع الفندقية والأبراج والمجمعات السكنية التي تمزج بين فن العمارة الإسلامي العريق وبين حداثة التجهيزات والتصاميم.

على الصعيد الرياضي عملت دبي على حجز مكانة مرموقة عالميا باستضافتها ابرز الفعاليات العالمية باحترافية وتميز, مثل بطولة "صحراء دبي الكلاسيكية للغولف" واحدة من أبرز المنافسات التي تدخل ضمن فعاليات منظمة الجولف العالمية للمحترفين، وبطولة "دبي للتنس" التي تدخل ضمن فعاليات رابطة المحترفين للتنس.

 

أماكن الجذب السياحي

  • جزيرة النخلة – الجميرا: وهي جزيرة اصطناعية على شكل نخلة، تحتوي على ثلاثة أجزاء، الجذع، التاج و17 سعفة، ويحيط بهذه السعفات حاجز اصطناعي نصف دائري، يضم عدد من الفنادق والمنتجعات أبرزها فندق أتلانتيس، فندق جميرا زعبيل سراي، فندق ريكسوس وغيرها من الفنادق.
  • برج خليفة: وهو أعلى ناطحة سحاب شيدها الإنسان في العالم بارتفاع 828 مترًا، ويضم هذا البرج أرقى وأفخم الفنادق من فئة 7 نجوم  من بينها "فندق أرماني" ، كما يضم البرج أعلى مطعم في العالم “أتموسفير”.
  • فندق برج العرب: وهو أرقى فنادق العالم من فئة 7 نجوم، ويقع هذا الفندق على جزيرة اصطناعية تبعد مئة متر عن شاطئ البحر.
  • داون تاون دبي (قلب مدينة دبي): وهو أرقى كيلومتر مربع في العالم حيث يوجد برج خليفة الأطول في العالم، ودبي مول الأكبر في العالم، بالإضافة لنافورة الراقصة.
  • ممشى جميرا بيتش ريزدنس: وهو ممشى تحيط به الساحات العمومية والنوافير وشاطئ الجميرا، كما يحتوي على الفنادق والمطاعم والمقاهي.
  • إكواريوم دبي: وهو حوض مائي يحتوي على 65,000 حيوان بحري، كأسماك القرش والأنقليس وحصان البحر والسمك الضاري, ويوجد في دبي حوضان الأول في دبي مول تحت اسم "دبي إكواريوم" والثاني بفندق اتلانتيس تحت اسم "الحجرات المفقودة".
  • الحدائق المائية: وهي منتجعات مائية تتيح للزائر تجربة المنزلقات المائية، والسفن الدوارة المائية، ومغامرات النهر السريع وغيرها من الألعاب، وتتوفر في دبي ثلاث حدائق مائية: مدينة أكوافنتشر المائية، حديقة وايلد وادي المائية وحديقة آيس لاند المائية.
  • سكي دبي: وهي مسطحات يكسوها الثلج الطبيعي على مدار العام، وتحتوي على خمسة مسارات تتباين صعوبة وطولاً وانحداراً، وتتيح للزوار تجرية التزلج على الثلج, والتزلج على الجليد, بالإضافة إلى فرصة اللعب بالثلج, كما يمكن للزوار الاستمتاع بمشاهدة البطاريق وهي تلعب وتسبح ومشاركتها اللعب.
  • حديقة الخور: وهي حديقة كبيرة تتميز بمسطحاتها العشبية الممتدة, و باحتوائها على عربات التلفريك المعلقة التي تتيح للزائر التمتع بمشاهدة مناظر دبي الجميلة، حيث يقلع الزوار من محطة التلفريك في الحديقة لأخذ جولة من جسر القرهود حتى جسر آل مكتوم وتنتهي بالمحطة نفسها.
  • دولفين دبي: هو أحد أرقى مواطن الدلافين في العالم والتي تمكن الزائر من تجربة السباحة مع الدلافين, وتتيح للزائر اختيار ما يناسبه من الأنشطة بدءا من الوقوف في المياه السطحية إلى السباحة أو غوص السكوبا إلى جانب هذه الدلافين، وتوجد هذه الانشطة في خليج الدولفين بفندق اتلانتيس، وحديقة الدولفين بحديقة الخور.